آخر الأخبار

الرئيسية الناظور الناظور .. جنود بالمستشفى الحسني في مواجهة “كوفيد 19 “و مواطنون يستعينون بإشاعات المقاهي

الناظور .. جنود بالمستشفى الحسني في مواجهة “كوفيد 19 “و مواطنون يستعينون بإشاعات المقاهي

مشاركة

” ريف  رس ” ياسر اليعقوبي

24 نوفمبر 2020
يبدو أن وتيرة الإصابات بفيروس كورونا بالناظور تتذبذب بين الارتفاع والانخفاض و يبدو أيضا أن المستشفى الحسني بالناظور الذي يكرس كافة طاقاته لعلاج المرضى يجد نفسه في موقع محرج أحيانا أمام جهل أقارب مرضى الفيروس بالمخاطر التي يواجهونها باعتبارهم جنودا في الصفوف الأمامية.
فكثيرون من المواطنين اعتقدوا أن الخدمات الصحية التي يقدمه قسم “كوفيد ” لا ترقى لمستوى تطلعات المواطنين وهذا في حد ذاته خطأ في التقدير ذلك أن الإصابات المتزايدة يجعل الطاقم الطبي في قسم “كوفيد 19 ” يسخر كل الجهود لطمأنة ذوي المرضى من جهة و علاج ذويهم و منحهم اكبر قدر من العناية وفي مقابل ذلك يجد المواطن نفسه امام شائعات متناقلة مفادها أن المريض بقسم “كوفيد” خارج إطار الرعاية خصوصا وان عددا ممن أودعوا مرضاهم للعلاج لم يظهروا لهم اثر للاطمئنان على مرضاهم.
و يبدو أن خروج مستشفى الحسنى للتوضيح بخصوص مادة الأوكسجين لعلاج مرضى فيروس كورونا  كان له وقع ايجابي فالمقال الذي نشره الموقع صباح اليوم  كان يتحدث عن نفاذ مادة الأوكسجين في مدينة الناظور للأشخاص الذين يتعالجون في بيوتهم و لم يتحدث عن نفاذ أو خصاص هذه المادة داخل المستشفى الحسني سيما و أن نقط البيع لهذه المادة بمدينة الناظور محصورة في محل تجاري في حي أولاد ميمون.
وعلى الرغم من الاكراهات التي يواجهها المستشفى الحسني بالناظور يبقى دور المواطن غامضا في طريقة التعامل مع الفيروس وهو ما يقود به في الأخير للوثوق برأي سمعه في المقهى يسيء لسمعة دور جنود الخفاء بالمستشفى الحسني الذين يعملون الليل بالنهار وسط جحيم فيروس كورونا في وقت يكون فيه المواطن تحت أغطية ساخنة لا يدرك شيئا عن الحرب الفيروسية داخل أروقة المستشفى الحسنى.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019