آخر الأخبار

الرئيسية مساحة حرة في أربعينية الفقيد لقاح : القائد الميداني للكدش و للحزب الاشتراكي الموحد…

في أربعينية الفقيد لقاح : القائد الميداني للكدش و للحزب الاشتراكي الموحد…

مشاركة

” ريف رس ” 21 أكتوبر 2020

بقلم / محمد صلحيوي عضو المكتب السياسي لحزب الاشتراكي الموحد
محمد لقاح:من عهد الخطابي استلهمت المثال، ،ياسليل أنوال،،أزلت القتامة وألهمت الساحة…
في قلب غيابك الأبدي، رفيقي محمد لقاح،وأنت معود رفاقك ورفيقاتك وعموم المناضلات والمناضلين،على تواجدك الدائم في الصفوف الأمامية في ميادين النضال الشعبي،،،مذ عرفتك، سليلاً صادقاً للخط الأنوالي، وأنت حريص التأكيد والتذكير الدائمين على أن البوصلة هي”الخبز والوطن والديموقراطية”،،،تجسد في مسارك الجدل الراقي للنضال النقابي،وأنت قائد ميداني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل،مع النضال السياسي،، صعبت علينا أمر تمييز أي الجانبين أقوى في شخصك،،لأنك مارست القناعة الحزبية والنقابية بمبدأ الميدان وليس بمظهر الإدعاء..
محمد لقاح
ونحن نقف في أربعينيتك،،نجد أنفسنا مسيجين بمحطات مسيرتك التي عمدتها بمواقف تأبى الغياب،،يوم نزلت تبث وشط الجماهير أن “السيادة للشعب” وأن زمن الدساتير الممنوحة قد انتهى”يومها قلنا ها هو معدن وجوهر وماهية خطنا،، خط النضال الشعبي والنضال من داخل المؤسسات،،وتكرر درسك لنا،رفيقي  محمد لقاح،يوم قدمت كشف الحساب لمنتخبيك،في ذلك التجمع، وداخل بلدية بركان،،كنت،،وأنت تفصل تفاصيل المنجز وغير المنجز،تقدم درساً بيداغوجياَ  لمعنى أن تكون مستشاراً جماعياً،، ومسؤولا  في مكتب المجلس وبحضور الأمينة العامة للحزب الرفيقة نبيلة منيب ،وكأنك تشهدها،،لم نخبرك رفيقنا يومها أننا كنا نشعر كمناضلين بتقدم بلدي وجوهري ببركان وكنا على أبواب 2015،،لكن،،لكن،،
رفيقي محمد لقاح
حقيق بك معاتبتنا،ربما،على تقصيرنا في تنظيم أربعينية تليق بك،، مناضلاً وقائداً ميدانياً،مذ عرفتك وأنت المترفع والزاهد في السعي نحو المسؤولية الحزبية الوطنية،،،رغم إلحاح رفاقك ورفيقاتك،،،وتكتمل أثافي تجربتك في نظافة الذمة واليدين..
أتركني رفيقي محمد،التذكير بآخر ما تقاسمته معنا قبل رحيلك :
الحرية لمعتقلي الحراك الشعبي بالريف وجرادة وبني تجيت وكل المعتقلين السياسيين والصحافيين والمدونين…
حقيق بك،،، عذرنا هذه الجائحة… لكن،،أن غيابك الأبدي،،،لا يستطيع تغييب دروسك.. رحمك الله رفيقي العزيز،، ،وأسكنك فسيح جنانه…


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019