آخر الأخبار

الرئيسية مساحة حرة خريف الإغتصابات

خريف الإغتصابات

مشاركة

” ريف رس” 24 شتنمبر 2020

بقلم / محمد بوزكو


هل هي صدفة أن تكثر حالات الاغتصاب في هذه الأيام!؟… وتتساقط الضحايا كأوراق هذا الخريف!؟… أم أن الأمر عادي جدا وأننا في بلاد تتعايش مع الاغتصاب منذ زمان… وما هذا الإسهال في أخبار الاغتصاب إلا سحابة صيف سرعان ما تمر فيعود المغتصبون لعملهم الشنيع…!؟… فلا الخوف من الله أثناهم ولا الصلاة صدتهم ولا الصوم عالجهم… كما أن الجدال والنقاش حول العقوبات ما هو إلا جدال ونقاش سرعان ما يخبوان هما الآخران… مادامت العقوبات مهما كانت لن توقف هؤلاء الوحوش ولن تصدهم أمام نزوات مرضية تستدعي في الحقيقة دراسة وبحثا دقيقين من طرف مختلف المتخصصين والعلماء الحقيقيين…

لا أحد ينكر بأن الوضع خطير… وأن المزايدات لا تفيد في شيء… بل تؤزم الوضع أكثر وتزيح التفكير السليم عن ومن جادة الصواب…

آخر الحكايات تقول بأن شخصا، بعد أن قضى 6 سنوات من الحبس لاغتصاب مسنة في السبعينات، عاد ليغتصب امرأة أخرى ويقتلها بعد ذلك…

ينتفض فريق يندد بالعقوبات الحبسية ويدعو لتنفيذ الإعدام في حق هؤلاء… فريق آخر يرى في عقوبة الإعدام خلاص ورحمة للجاني… وان السجن المؤبد هي العقوبة الفعالة…

بين هذا وذاك تستمر تلك الوحوش في حمل قضيبهم بين يديهم يطوفون به في الأزقة بحثا عن فرائس أخرى… لا الإعدام أخافهم ولا المؤبد حرك فيهم شعرة… ولا حتى الدين أطفأ النيران المتقدة بين فخذيهم…

لذلك نحن أمام حالات مرضية… أمام ظاهرة حان وقت اخضاعها لمجهر الدراسة والتدقيق العلميين بعيدا عن اللغو والثرثرة الافتراضيين…

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019